• اكتب معانا
  • ماتنسناش
  • تابعنا
Home

الموضوع اللي جاي

مصر "هتضلم" آخر سبت من الشهر

الموضوع اللي فات

سوق الروبابكيا في حديقة الأسماك يوم السبت

ESMA.. أكتر من 1300 حيوان محتاجين إنقاذ

ازاي نقدر نساعد ESMA ؟ لإننا هنبقى جزء من المشكلة لو ماقدرناش نكون جزء من الحل ..
بطيخ أكثر من هذا سوف يأتي، بطيخ أكثر من هذا سوف يمر

في بلد بتمارس كل أنواع الانتهاكات تجاه الإنسان اللي بيقدر يتكلم ويعبر عن نفسه ويشتكي من الانتهاكات اللي بيتعرضلها، تعتبر معجزة تستحق الاحتفاء وجود ملجأ حيوانات لمساعدة أكتر من 1300 حيوان عاجزين حتى عن الشكوى. المجتمع بيسمح بقتل الحيوانات بشكل ممنهج من خلال "شرطة المرافق" و"هيئة المكافحة البيطرية" أو حتى بشكل فردي من خلال مجموعات بتقرر تقتل الحيوانات على طريقة "سوكة": كيفي كدة! بدون أدنى درجات البديهيات الثقافية في سلوك التعامل مع الكائنات الحية اللي بتشاركنا الحياة على نفس الكوكب، وحظها الأسود إنها اتولدت وعاشت في مصر. لكن طبعا مع الوضع الاقتصادي الحالي والزيادة المبالغ فيها للأسعار، ملجأ "ESMA" بيعاني حاليًا من خطر إنه يتقفل وتتشرد الحيوانات بسبب زيادة الأعباء المالية عليهم خلال الفترة اللي فاتت. قررنا نروحلهم ونتكلم معاهم علشان ناس أكتر يعرفوا قصتهم ويقدروا يساعدوهم.

قصة ESMA

“ESMA”  أو "الجمعية المصرية للرحمة بالحيوان" تعتبر في الوقت الحالي أكبر ملجأ للحيوانات في مصر، اتوجد لأول مرة سنة 2007 بمساهمات أستاذة "بهرة جمال فهمي" وأستاذة "منى خليل" ومساعدات صحابهم. الفكرة كانت بتلح على بالهم دايمًا خصوصًا في المجتمع اللي الرحمة فيه شبه منعدمة والحيوانات في أمس الحاجة إن يكون في شخص مكرس وقته وجهده لحمايتهم، لحد ما في يوم "بهرة" شافت حد بيسيب الكلب بتاعه الساعة 1 الصبح في الشارع، فتح باب العربية وزق الكلب منها وجري! الكلب طبعا من جماله مش فاهم حقارة الفعل اللي عمله الإنسان ده، مش فاهم إن صاحبه قرر يتخلى عنه، فقعد يجري ورا العربية وهي تجري ورا الكلب علشان تلحقه ولحقته فعلا، كان نفسها بس تقدر تفهمه إنه لازم ينسى صاحبه ده، بهرة بتقول "بس الكلب بصلي في عينايا بصة عمري ما هنساها، حسيت ساعتها بالعجز التام سيبته يكمل جري ورا العربية ماكنتش أقدر أمنعه أصلاً، انهارت تمامًا وقعدت اتكلم مع ربنا، ليه كل ده بيحصل؟!"

ده اللي خلاها تاخد الخطوة تجاه حلمها في وجود ملجأ للحيوانات يحميهم من المجتمع ويساعدهم، في نفس الوقت "منى خليل" كانت بتساهم بالفعل في ملجأ تاني، اتكلموا وقرروا يبتدوا يسعوا ورا حلمهم. "بهرة " بتحكي: في بنت صاحبة ابني كانت جاية من كندا وبتحب الحيوانات زينا، طلبت منه تقابلني بخصوص الملجأ، قبل معادنا بساعة واحدة كلمتني في التليفون منهارة وبتعيط "أنتوا ازاي عايشين في البلد دي!" ابتديت أهديها واحاول أفهم إيه اللي حصل، كان في شخص ضرب كلب بالنار قدامها في الشارع والأسوأ إنها كانت كلبة "حامل" طلبت منها تصور الموقف لحد ما أجيلها. بعد 15 دقيقة وأنا في الطريق كلمتني قالتلي الكلبة ماتت.

 الصور كانت بشعة، الكلاب الصغيرين كانوا خارجين من بطنها وسط الدم، البنت كانت صورت صور وفيديوهات كفاية لتوثيق الواقعة، لحد اللحظة دي ماكنش لسه عندنا مكان، كان بس عندنا الرغبة والإرادة، ابتدينا نرفع الصور والفيديوهات على الإنترنت ونطلب من الناس يساعدونا نلحق الحيوانات اللي بيعيشوا في مصر من القتل والتعذيب والإهمال، بمجرد ما رفعوا الصور على الإنترنت وبعتوها جوه وبره مصر، وانتشر نص الجواب اللي بعتوه للرئيس الأسبق "حسني مبارك" في الصحف القومية بيترجوه يساعدهم في توفير المساعدة للحيوانات، ابتدت المعونات تجيلهم مش من مصر بس من براها كمان.

 ابتدوا الملجأ فعلاً في مكان تاني، وابتدت الحيوانات اللي محتاجه للمساعدة توصلهم ويتعاملوا معاها، لما اجتمعوا علشان يقرروا اسم المكان، "بهرة" بتحكي "حسيت بصوت في دماغي بيقول سميه "ESMA" على اسم الكلبة اللي اتضربت بالنار، مع الوقت "ESMA" اتحولت من اسم حيوان اتعرض للقتل في الشارع ل " الجمعية المصرية للرحمة بالحيوان"

لكن مع الأسف بعد ما دفعوا مبالغ كبيرة بالفعل في المكان اللي أجروه علشان يستضيفوا الحيوانات، حصل موقف خلاهم مضطرين يغيروا مكانهم لمكان جديد واللي استمر معاهم لحد النهاردة، بس ده خلاهم يرجعوا لنقطة الصفر ويضطروا يحطوا مبالغ كبيرة تاني علشان يبدأوا من الأول. ابتدوا بمجموعة صغيرة جدًا من الكلاب، دلوقتي عندهم ما يقرب من 1300 كلب وقط بالإضافة ل 3 حمير وحصان واحد، وبسبب جشع مالك الأرض اللي قرر يزود الإيجار عليهم هيضطروا يدوروا على مكان جديد يستوعب العدد ده من الحيوانات اللي محتاجه المساعدة.

هيئات قتل الحيوانات في الشارع

اللي بيخلي مهمة الجمعية أصعب هو إن القتل والممارسات المؤذية تجاه الحيوانات في الشارع مش أعمال فردية، "بهرة" بتحكي قصة حصلت معاهم لسه من كام يوم، كان عندهم مؤتمر ودعوا الهيئة العامة للخدمات البيطرية، أحد أهم الهيئات اللي بتمارس القتل ضد الكلاب في الشارع، في اليوم الأول للمؤتمر مسؤول محافظة الجيزة مضى على أمر حملة جديدة لقتل مئات الكلاب بالسم في نفس اليوم بالليل اللي كان فيه في المؤتمر بيقول إن الهيئة عمرها ما قتلت كلب مسالم! طبعا الناس كلها هاجت عليه وعرضوا عليه فيديوهات وصور لموظفين الهيئة بيقدموا الأكل للكلاب والكلاب بتاكله من إيديهم! بالإضافة لمئات الحالات التانية لكلاب متربية في البيت وأكلت حاجه من الشارع في وسط التمشية وماتوا مع الأسف. حقيقي مش قادر أفهم مين اللي قلبه اتنزعت منه الرحمة علشان يقتل كائنات مسالمة بالشكل ده!

لو لقيت كلب أو كلبك اتسمم تعمل إيه؟!

أول حاجة لازم يبقى معاك في أي مكان تروحه حقنة أتروبين، في عربيتك في بيتك في شنطتك، لازم تحقنها للكلب المصاب، دي أول حاجه لازم تحصل، بعدها مياه وكيس ملح كبير وتحاول بكل الطرق تشربه للكلب علشان يبدأ يطرد السم اللي أخده مع الأكل، بعديها تجري بيه على أقرب عيادة ممكنة علشان يتحطله محاليل وأدوية تمنع امتصاص جسمه للسم. الموضوع في العموم بيعتمد على كمية السم اللي الكلب أخدها مع الأكل، ممكن يموت في لحظتها وممكن بعد أكتر من ساعة.

 "احنا نتمنى نقبل كل الحالات اللي بتوصلنا بلا استثناء زي ما عملنا ده لسنين طويلة، أي كلب أو قطة معرضين إنهم يترموا في الشارع، أي بلاغ عن أي عدد من الكلاب معرضين للقتل في الشارع، كنا بننقذ كل الحالات بلا استثناء، لكن بعد المشاكل المالية الأخيرة اضطرينا إننا نختار الحالات اللي نقبلها، فحاليا ما بنقبلش أي حالة جديدة إلا لو كانت "حادثة عربية" مش هنقدر نقول لاء أبدًا، أي حوادث عموما. مابنقدرش نستقبل كلاب صغيرة لوحدهم من غير أمهم؛ في أغلب الحالات الكلاب بتموت".

 بهرة بتكمل كلامها إن بيجيلهم مكالمات كتير لكلاب صغيرة مامتهم ماتت بسبب التسمم، مع الأسف بيضطروا ك  ESMAيطلبوا منهم يحافظوا على الكلاب لحد ما تبقى في سن التطعيم ويجيبهولنا، لو الأم ومعاها الكلاب طبعًا بنوافق عليهم وبنستقبلهم زي حالات كتير شوفتوها هنا، لأننا لو أخدنا الكلاب اللي عمرها شهر أو شهرين وما اتطعمتش هتبقى معرضة ل"برافو" بسهولة فبنضطر نقولهم يشوفوا الملاجئ التانية الأول ويرجعولنا في الآخر.

الناس شايفين إن عمليات الإخصاء وعقم القطط والكلاب حرام، لكن مش شايفين إن التخلي عنهم ورميهم في الشارع حرام! في ناس بترمي قططها عشان طول الوقت بيعملوا أصوات علشان عايزين يتجوزوا، فلما ESMA  تقولهم هنعمل للقطط بتاعتكم إخصاء أو عقم واحتفظوا بيهم يرفضوا ويقولوا لاء حرام، طب رميهم في الشارع مش حرام؟!
 

الأزمة المالية 

الأسعار كلها اتضاعفت أكتر من 3 مرات، المحاليل الطبية بعد ما كانت ب 3 جنيه بقت ب 37 جنيه ومش هتلاقيها غير في السوق السودا، كل التبرعات اللي وصلت ل ESMA خلال الفترة اللي فاتت اضطروا يدفعوا بيها ديون مستحقة عليهم، ديون الأكل لوحدها وصلت حوالي 63 ألف جنيه، فاضطروا إن كل ما توصلهم فلوس يقسطوا المبالغ اللي عليهم للمستحقين. الوضع الحالي صعب جدًا، طبعا الأولوية في الظروف الصعبة دي للأكل والدوا علشان يقدروا يحافظوا على حياة الحيوانات، لكن الموارد المتاحة حتى مش مكفية ده، تخيل ده مع أكتر من 1300 حيوان في الملجأ اللي الجمعية ملتزمة بمساعدتهم والحفاظ عليهم كل يوم. العدد ده من الحيوانات مُعرض يرجع تاني يتشرد في الشوارع ويبقى مهدد بالقتل في أي لحظة

طب ممكن نساعد ESMA ازاي؟

العلاقة بين الإنسان والكائنات الحية سواء قطط أو كلاب طول عمرها علاقة صداقة مشتركة مش علاقة امتلاك، الإصرار على شراء كلب غالي واعتباره جزء من المظهر الإجتماعي هو من أسوأ التريندات وأكثرها عدم أخلاقية أو إنسانية، ما اسمهاش عندي صديق جولدن ريتريفر، اسمها عندي صديق كلب. لو الثقافة دي انتشرت هيترتب عليها إن الناس هتبتدي تتبنى بدل ما تشتري #adoptdontshop ، كل الحيوانات في الملجأ اتعملهم عملية عقم/ إخصاء، بالإضافة للتطعيم ضد الأمراض، فتقدر تروح وتتبنى أي كلب أو قط تحبه، هتبقى اكتسبت صديق جديد وفضيت مكان لحالة تانية تستضيفها ESMA علشان تساعدها.

 

لو مش هتقدر تتبنى لأي سبب من الأسباب فتقدر تكفل كلب أو قطة زي ما تحب، يعني تتكفل بمصاريفهم الشهرية، لأن أحد أهم مشاكل الجمعية إن مافيش مورد شهري مستمر للمساعدات، بالتالي الفلوس اللي بتدخل هتساعدهم النهاردة لكن هيقعوا في نفس المشكلة بكرة. تقدر تروح تختار كلب برضه أو قطة يفضلوا مكانهم في الملجأ، ممكن تروح تمشي الكلب كل يوم جمعة وتتكفل بمصاريفه الشهرية.

ممكن تطّوع، "بهرة" بتقول "محتاجين متطوعين صغار في السن هم اللي يشيلوا الراية من بعدنا، احنا كبرنا في السن وممكن نموت قبل أغلب الكلاب اللي هنا، محتاجين متطوعين شغفهم في الحياة هو الحفاظ على حياة الحيوانات وحمايتهم، عايزين نسلم الراية للجيل الجديد يبقى مسؤول عن كل حاجة، الحسابات والمعاملات وكل حاجة".

ممكن تساهم باللي تقدر عليه من القائمة الموجودة دي.

ممكن تروح كل يوم جمعة تساعد في تمشية الكلاب من الساعة 1 بعد الضهر، لما وصلنا هناك كمية الفرحة الهيسترية للكلاب فعلا ما تتوصفش، رغم إنهم بيشوفونا لأول مرة، ومنافستهم على اهتمامنا وحبنا حاجة بجد هتخليك تفكر هل الإنسان يستحق حب الكائنات الجميلة دي؟! أهم حاجه طبعا تعمل Share أو تتكلم مع اللي حواليك علشان نوصل القصة والاحتياجات لأكبر عدد ممكن من الناس.

 

من ناحيتنا شايفين دايمًا إننا لو ماكناش جزء من الحل فاحنا جزء من المشكلة، علشان كدة قدرنامع #MO4Good نجمع مبلغ من التبرعات و 30 كيلو دراي فوود وألعاب للقطط والكلاب ومجموعة بطاطين علشان الشتا هناك من أسوأ ما يمكن، بس كل ده يعتبر نقطة في بحر المساعدات اللي محتاجاها ESMA علشان يقدروا يكملوا.

محتاجين ننقذ ESMA قبل ما تتحول لكارثة إنسانية جديدة ووصمة عار في جبينا، مش لازم نستنى دايما لحد لما المصيبة تحصل، كل مساعدة بتفرق مهما كانت صغيرة. تقدروا تتواصلوا مع ESMA عن طريق الويب سايت وصفحة الفيسبوك.

 

#MO4Network's #MO4Good #Alscene

Photography: Mohamed Diaa and Eihab Boraie
Videography: Eihab Boraie and Mahmoud Sameh

 

الموضوع اللي جاي

مصر "هتضلم" آخر سبت من الشهر

الموضوع اللي فات

سوق الروبابكيا في حديقة الأسماك يوم السبت
Home
Home
خروجات النهاردة
الفطار @ ليالي ميراج
أكل
5/30/2017
7:00pm - 10:00pm
JW Marriott Hotel Cairo
فطار رمضان @ Terrace Café
أكل
5/30/2017
7:00pm - 10:00pm
Ramses Hilton Hotel
سحور @ Breezes
أكل
5/30/2017
10:00pm - 1:00am
Ramses Hilton Hotel
حلويات شرقية لرمضان @ Hilton
أكل
5/30/2017
8:00pm - 12:0am
Ramses Hilton Hotel
 بوفيه أورينتال @ ميراج كافيه
أكل
5/30/2017
12:00pm - 12:0am
JW Marriott Hotel Cairo
فطار @ Afandina Ramadan Tent
أكل
5/30/2017
7:00pm - 9:00pm
Renaissance Hotel
سحور @ Renaissance
أكل
5/30/2017
9:00pm - 1:30am
Renaissance Hotel
رمضان @ Pool Bar
أكل
5/30/2017
7:00pm - 2:00am
InterContinental Citystars Hotel
Home
Home